نادى اجتماعى ثقافى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثقافة العنجريب والشمندوره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MoHaMeD

avatar

عدد المساهمات : 164
نقاط : 418
تاريخ التسجيل : 23/10/2009
العمر : 46
الموقع : نادي ماري العام

مُساهمةموضوع: ثقافة العنجريب والشمندوره   السبت أكتوبر 31, 2009 11:37 am






ثقافة العنجريب والشمندوره




تعريف العنجريب ( سرير من جريد النخل ) . فكرة الحنين إلى أرض الأجداد خلقت إبداعات فنية وثقافية وأدبية وسياسية ورياضية وعلمية . واليوم نتكلم عن الإبداعات الأدبية . * كل مبدعين النوبة خرجوا من جامعة ورحم الهجرة والمعاناة فمنهم الأديب والفنان والمثقف والسياسي والرياضي وتفجرت إبداعاتهم بعد تضحيتهم بالأرض والنخيل ورفاه الأجداد وكل ذلك شكلت ملامح الإبداع النوبي وإحساسهم المرهف الجميل نحو وطنهم النوبة . لأنهم جميعاً يحتمون تحت دفء الوطن الأكبر وهي مصر . * مجال الأدب : هناك جماليات في الأدب النوبي فوضعوا لنا نحن الأجيال الحديثة طباعهم وعاداتهم وقيمهم وتراثهم . مما جعلنا نحن الأجيال الحديثة نتعلق بروح الحنين إلى النوبة وبداخلنا طاقة انفعالية وعاطفية ولغة تصويرية لكل ما كتب عن النوبة ومن هنا كان الحنين فكل عمل أدبي نوبي لا يخلو من مفردات البيئة القديمة مثل العنجريب والنهر والنخيل والساقية والجوفاد والحوش الكبير والحاصل والديوانية . وبعض القيم الإنسانية النبيلة مثل إنكار الذات والتراحم والتكافل وبعض العادات والتقاليد مثل الميلاد والأفراح والمشاعر الجميلة التي كانت بينهم . * الأديب والروائي / محمد خليل قاسم والشمندورة : هو الأب الروحي للأدب النوبي وهو من علامات الأدب العربي لأن رواياته الشمندورة بإجماع النقاد من أحسن ما كتب في الأدب الإنساني مما جعله رائداً لهذا الأدب وهذا باعتراف أدباء مصر . وكتب أيضاً بعض القصص القصيرة في تحفته الفنية وهي " الخالة عيشة " . * نبذة عن الأستاذ / محمد خليل قاسم : هو ابن من قرية قته التي أفتخر بها لأن هذه القرية في ذلك الوقت قرية للأدب والفكر والسياسة وكونوا مع أولاد العمومة من قرية أبريم ملحمة فكرية ووحدة ثقافية لم يسبق لها مثيل أمثال ( زكي مراد ، وأحمد جعفر ، والأستاذ عبد الهادي يعقوب ، ومبارك عبده فضل من أرمنا ، ونور الدين صالح من قته ، وكلفت من بلانة ، وغيرهم كثيرين ) . كتب الأستاذ / محمد خليل قاسم . روايته الشمندورة وهو في معتقل الواحات و أبو زعبل . على ورق بفرة وكتبه بقلم كوبيه وهرب هذه الأوراق من المعتقل عن طريق بعض الزائرين . وتعد هذه الرواية أول رواية نوبية في الأدب الحديث . ومعلومة : أقولها عندما علم وهو في المعتقل بأن حراس المعتقل سوف يقالوا من أعمالهم نظراً لأميتهم . فرق قلبه وجند نفسه لمحو أميه حراس المعتقل . وهكذا يكون الإنسان النوبي الجميل الذي يحمل زاده وذواده من حضارته وموروثة الشعبي . فهو النموذج المصري الذي يحتذي به كل إنسان حر . * محمد خليل قاسم : يعتبر الأب الروحي لجيل الأدباء الحاليين أمثال / حجاج أدول ، ويحي مختار ، وحسن نور ، وإدريس علي ، والمواردي ، وإبراهيم فهمي ، وآخرين من الشباب الحالي . وجسدوا هؤلاء الصورة الجمالية والتعبيرية الصادقة عن النوبة والهجرة ومعاناة ما بعد الهجرة . وكانت هناك محاولات سابقة قبل الشمندورة سنة 1948م في ديوان شعري باسم تحت ظلال النخيل للأستاذ / عبد الرحيم إدريس . وديوان النائح الشادي . للأستاذ / حسين روم . * رواية الشمندورة : أخذت بعض فصولها من جدته وهي جالسة على العنجريب . تروي له بعض الحكايات والروايات وقصص الجد والجدة وهكذا يكون عظمة الإنسان النوبي في قيمته وأصالته . فالعنجريب من موروثاتنا الشعبية . التي نعتز بها رغم متغيرات هذا العصر نستلهم ذكريات الآباء والأجداد ونخصص لهم غرفة مليئة بأدواتهم مثل العنجريب والصندوق الكبير وبداخل هذا الصندوق بعض الحلي من الذهب والفضة والنحاس والفخار وبعض مشغولات النخيل . وغير ذلك . فكتبت رواية الشمندورة سنة 1964م . وجسدت حياة النوبيين ما قبل وأثناء الهجرة وتحولت فيما بعد إلى مسلسل إذاعي أعدها الكاتب / محمود الشوربجي . ليجمع أبناء النوبة في كل أنحاء مصر المحروسة حول المسلسل . وهناك محاولات من الأستاذ / محمد منير ليحولها إلى فيلم سينمائي . * رواية الشمندورة . ليست رواية ولا قصة أدبية وإنما هي وثيقة فنية تراثية يبوح بأسرار ووهج وبريق النوبة وهذا يدل على اتصال الكاتب بعالمه الحقيقي وصاغها كأنها حواديت ألف ليلة وليلة أو كأنها ليالي المسك العتيق . * أدباء النوبة : فأدباء النوبة قادرون على فهم متغيرات هذا العصر فمزجوا بين الحاضر والماضي ليكون نمطاً فريداً لإثراء المواطن النوبي والمصري والعربي وجعل النوبة لها مكانة متميزة على خريطة مصر الثقافية . * الإنسان النوبي : فهو فنان مبدع أصيل بالفطرة لأنه صاحب فكر علمي وثقافي وتراثي فألا يستحق هذا الإنسان المبدع الخلاق صاحب التراث الفني الجميل الذي يعبر به عن تراثه وعبقه وتاريخه وجماليات طبيعته كل هذا الاهتمام والاحترام والتقدير ؟ ونرفع لكل إنسان نوبي قبعتنا لتفعيل الدور الإنساني والحضاري لهذا المجتمع الجميل مستمتعين بدفء مصر وانتماءنا لها . فنعيش على شذى الشمندورة ....... وعبير " الخالة عيشة " ...... وتراث عنجريب جدتي في قته وأمثالها . (( يا ابن الإيه أبوك البيه .. كل ما يمشي يلاقي جنية ))






_________________
تحياتي لكم
محمد ابويوسف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nadimaria.ahlamontada.net/profile.forum?mode=editprofile
 
ثقافة العنجريب والشمندوره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادى ماريا العام :: عن قرية ماريا-
انتقل الى: